لطفاً اقرأ المنشور لأنه واقعي

مواليد هذه السنين لطفاً اقرأ المنشور لأنه واقعي.‬
‫1960 – 1961 – 1962 – 1963 -1964
‫1965 – 1966 – 1967 – 1968 – 1969‬
‫1970 – 1971 – 1972 – 1973 – 1974‬
‫1975 – 1976 – 1977 – 1978 – 1979‬
‫1980 – 1981 – 1982 – 1983 – 1984 – 1985 – 1986 – 1990 -1989 -1988 -1987
‫- أكبركم سناً عمره 61 وأصغركم سناً عمره 31
‫هل تدرون من نحن ؟‬
‫نحن جيل نشأنا و تربينا على أن هناك ساعة قيلوله للأب بعد الغداء… فلا يجرؤ أحد منا على الكلام بصوت عال بالبيت ..‬
‫وكان موعد التلفاز السادسة مساء ثم أفلام الكرتون توم وجيري ….ثم المسلسل و الأخبار ومن بعدهم النوم الساعة العاشرة كأقصى موعد للسهر …‬
‫نحن جيل لم ينهار نفسيا من عصا المعلم و لم يتأزم عاطفيا من ظروفه العائلية و لم يتربى مع المربيات عند السفر .‬
‫و لم تتعلق قلوبنا بغير أمهاتنا …‬
‫نحن جيل لم ندخل مدارسنا بهواتفنا النقالة .‬
‫و لم نشكو من كثافة المناهج الدراسية ولا من حجم الحقائب المدرسية و لا من كثرة الواجبات المنزلية .‬
‫نحن جيل لم يذاكر لنا والدينا دروسنا ولم يكتبوا لنا واجباتنا المدرسية و كنا ننجح بلا دروس خاصة في جميع المواد أو دورات التقوية وكانت الدروس فقط ل 3 مواد عربي فرنسي رياضيات‬
‫و بلا وعود وحوافز من الأهل للتفوق و النجاح….
‫نحن الذين اجتهدنا في حل الكلمات المتقاطعة و في معرفة صاحب الصورة .. و في الخروج من طريق المتاهة الصحيح ..‬
‫نحن جيل كنا نحرك كفوفنا للطائرة بفرح …
‫نحن جيل كنا نلاحق بعضنا في الطرقات القديمة بأمـان‬
‫و لم نخشى مفاجآت الطريق…‬
‫و لم يعترض طريقنا لص و لامجرم و لاخائن وطن …‬
‫نحن جيل كانت تفاصيل يومهم عفوية جدا‬
‫نحن جيل وقفنا في طابور الصباح بنظام ..‬
‫و أنشدنا السلام الوطني بكل طاقتنا‬
‫نحن جيل كنا ننام باكرا على سطوح المنازل…‬
‫و نتحدث كثيرا …‬
‫و نتسامح كثيرا …‬
‫و نضحك كثيرا…‬
‫و ننظر إلى السماء بفرح …‬
‫نتحدث مع بعض ولا نتحدث عن بعض نحن جيل الذين كان للوالدين في داخلنا هيبة وللمعلم هيبة و للعشرة هيبة وكنا نحترم سابع جار .. و نتقاسم مع الصديق المصروف و الأسرار و اللقمة‬
‫إهداء لمن عاش تلك اللحظات الجميلة وألف رحمة لمن فارقنا إلى دار البقاء
‫والرحمة والمغفرة للجيل الذي ربانا…؟‬
‫من جيل عاش وترعرع على الرقى والأخلاق والأدب.‬
‫رحم الله أياماً كانت نقية وزينة
حمل كتاب ” الطفولة – إبحار معها في حياتنا وتاريخنا “

شارك:

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on pinterest
Pinterest
Share on linkedin
LinkedIn

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مواضيع

مواضيع