لص أمريكي اسمه “ماك آرثر ويلر”

سنة 1995 تم القبض على لص أمريكي اسمه “ماك آرثر ويلر” وهو يحاول سرقة بنك في وضح النهار .
عندما حققت معه الشرطة سألوه لماذا إرتكبت الجريمة في هذا الوقت ومن دون أي وسيلة تنكر ؟
اندهش و انهار وهو يصرخ أنه كان متنكراً فاضطرت الشرطة أن تواجهه بفيديوهات كاميرات المراقبة التي أظهرته وهو بدون أي قناع ، أجاب “ماك آرثر” بكل ثقة وأريحية بأنه كان داهن وجهه بعصير الليمون ﻹعتقاده أنه مثل الحبر السري وأنه سيمنع التعرف على ملامحه أو أن ترصده كاميرات المراقبة .


هذه الحادثة ألهمت العالمان النفسيان ” دانينغ و كروجر ” ﻹطلاق النظرية النفسية الشهيرة والتي سميت بـ ( تأثير دانينغ وكروجر Dunning–Kruger effect ) والتي كان فحواها :
《إن الأشخاص متدني الذكاء وقليلي الكفاءة دائماً عندهم إحساس بجنون العظمة وواثقين من قدراتهم الضعيفة لأقصى حد 》
لو فكرت للحظة ستجد أن كلامهم منطقي جدا إلى حد مخيف لدرجة أن هذه النوعية من البشر متفشية في كل مكان حولنا .
في نفس اللحظة تجد كثيرا من الموهوبين والأذكياء يعانون من وساوس وشكوك وأحاسيس سخيفة بأنهم لا يستحقون النجاح الذي وصلوا إليه ويعانون من الخوف أن ينكشف أمرهم في أي وقت ويطلق على هذه الظاهرة متلازمة المحتال أو ” impostor syndrome “
يقول برتراند راسل :《 مشكلة العالم أن الأغبياء والمتشددين واثقون بأنفسهم أشد الثقة دائما، أما الحكماء فتملأهم الشكوك》
حمل كتاب ” اساسيات علم النفس “

شارك:

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on pinterest
Pinterest
Share on linkedin
LinkedIn

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مواضيع

مواضيع